تبلیغات
زبان و ادب - المدارس الأدبیة

المدارس الأدبیة

 

نوشته شده توسط:جلال چراغی

المدارس الأدبیة

المدرسة الاتباعیة الإحیائیة (الكلاسیكیة)

أـ نشأتها: ظهرت فی أواخر القرن التاسع عشر، والربع الأول من القرن العشرین.

ویعتبر محمود سامی البارودی رائد الاتباعیة فی الشعر الحدیث وإلى جانبه ظهر شعراء آخرون یمثلون مدرسة الإحیاء والبعث(المدرسة الكلاسیكیة)

ومنهم: أحمد شوقی،حافظ إبراهیم،علی الجارم(من مصر.)

خلیل مردم، شفیق جبری وخیر الدین الزركلی(من سوریة.)

 

ب ـ العوامل التیساعدت على ظهورها :

1 ـ التطور الاجتماعی والسیاسی والاقتصادی.

2 ـ الالتقاء بالغرب.

3 ـ نشوء الوعی الوطنی.

4 ـ بروز تیارات فكریة كالحركات الإصلاحیة.

5 ـ وجود الصحافة و إحیاء التراث والترجمة.

 

ج ـ مقومات المدرسة وخصائصها الفنیة:

1 ـ العودة إلى الموروث الشعری،ولاسیما عصر القوة والأصالة والجزالة ممثلة فی الشعر الجاهلی، الإسلامی، الأموی، العباسی.

2 ـ إحیاء التقالید الشعریة ،ولاسیما الطرق البلاغیة من تشبیه واستعارة وكنایة.

3 ـ اعتماد الشعراء الإحیائیین على التراث الشعری الذی وصلهم فی صیاغة أسالیبهم ورسم صورهم وإبراز أفكارهم عبر عنصر المحاكاة والمعارضة لكثیر من قصائدهم.

4 ـ محافظتها التامة على وحدة الموضوع و البیت والوزن والقافیة.

5 ـ عنایتها الواضحة فی مجال التعبیر بالجزالة والمتانة والصحة اللغویة.

6 ـ اهتمامها بالخیال الجزئی التفسیری الحسی.

7 ـ عنایتها فی مجال المضمون بالرؤیة الإصلاحیة الاجتماعیة والسیاسیة إلى جانب المجال الأدبی الوجدانی بأغراضه المتعددة.

 

المدرسة الإبداعیة (الرومانسیة)

الرومانسیة مشتقة من كلمة "رومانیوس" وقد اختارها الرومانسیون عنوانا لمذهبهم لتأكید المعارضة بین أدبهم وثقافتهم القومیة.

 

عوامل نشأتها فی الأدب العربی:

1 ـ اتصال العرب بالغرب عن طریق الثقافة والبعثات .

2 ـ رفض المنهج التقلیدی السائد فی مدرسة الإحیاء الكلاسیكیة.

3 ـ الرغبة فی التعبیر عن الذاتیة والوجدان والشخصیة المستقلة.

روادها:

ـ خلیل مطران فی قصائده الوجدانیة .

ـ جماعة (أبولو): أبو شادی ـ إبراهیم ناجی ـ أبو القاسم الشابی.

ـ جماعة الدیوان : عبد الرحمن شكری ـ عباس محمود العقاد ـ إبراهیم المازنی. ـ مدرسة المهجر: إیلیا أبو ماضی ـ خبران خلیل جبران ـ میخائیل نعیمة.

 

خصائصها الفنیة:

ـ أدب عاطفی تكثر فیه الشكوى والحزن والألم والحنین والحرمان.

ـ تهتم بالخیال أكثر من اهتمامها بالعقل.

ـ تظهر فیها الذاتیة،وعمق المعاناة فی التجربة الشعوریة.

ـ تظهر فیها محاولات لتنویع القوافی ، وتغییر الأوزان وعدم الالتزام بوحدة الوزن والقافیة .

ـ لجوء الشعراء إلى الطبیعة.

ـ الوحدة العضویة بارزة فی القصیدة الرومانسیة، والتعبیر فیها یمتاز بالظلال والإیحاء، وقد یبدو فیها شیء من التساهل .. اللغوی كما عند شعر المهجر.

 

مدرسة أدب المهجر (الرابطة القلمیة)

مفهوم أدب المهجر ونشأته:

یطلق أدب المهجر على الأدب الذی أنشأه العرب الذین هاجروا من بلاد الشام إلى أمریكا الشمالیة والجنوبیة، وكونوا جالیات عربیة، وروابط أدبیة أخرجت صحفا ومجلات تهتم بشؤونهم وأدبهم.

من أبرز شعرائهم وكتابهم: جبران خلیل جبران، میخائیل نعیمة، إیلیا أبو ماضی، أمین الریحانی، رشید خوری، فوزی المعلوف وآخرون.

ـ خصائص أدب المهجر:

أ ـ من حیث المضمون:

1)النزعة الإنسانیة: تفاعلهم مع الإنسان بغض النظر عن لونه وجنسه.

2)النزعة الروحیة: التأمل فی الحیاة وفی أسرار النفس البشریة.

3)الحنین إلى الوطن: لشعورهم بالغربة فی وطنهم الجدید.

4)الاتجاه إلى الطبیعة: جددوا الطبیعة وجعلوها حیة متحركة فی صدورهم.

5)التجدید فی الموضوعات والأغراض الشعریة: فالشعر لدیهم تعبیر عن موقف الإنسان فی الحیاة،غرضه تهذیب النفس ونشر الخیر والجمال والسمو إلى المثل العلیا.

 

ب ـ من حیث الشكل:

1)استخدام الألفاظ الموحیة. 2)التساهل فی الاستخدام اللغوی.

3)الوحدة العضویة. 4)التحرر من قیود الوزن والقافیة.

5)الاهتمام بموسیقى اللفظ مما أدى إلى ظهور الشعر المنثور.

6)استخدام الرمز. مبادئ الرابطة القلمیة ......

التلقائیة فی التعبیر وسهولة اللغة .

المبالغة فی ذكر الأوطان .

اتخاذ الطبیعة ملاذا للتعبیر عن أفكارهم

 

خصائص الأدب فی عصر الضعف :

- إن هذا العصر على طوله كان اضعف عصور الأدب العربی وتسلط فیه الخمول على العقول والتقلید على الابتكار والصنعة اللفظیة على الطبیعة والابتذال على الأسالیب الرفیعة و تجلى هذا فی :

1 - الموضوعات سطحیة.

2 - الأسلوب ضعیف.

3 - تقلید القدماء و عدم التجدید و الابتكار.

4 - استمد الأدب صوره من الخیال القدیم

5- شیوع موضوع المدیح عامة و النبوی خاص

 

مدرسة الشعر الجدید(شعر التفعیلة)

أـ نشأتها وأعلامها:

نشأت فی أعقاب المدرسة الرومانسیة المغرقة فی الخیال,والممعنة فی الهروب من الواقع إلى الطبیعة,وقد نشرت نازك الملائكة أول قصیدة عام1974أسمتها (الكولیرا) كما نشر بدر شاكر السیاب )أزهار ذابلة) فی العام نفسه، وقد تحررت القصیدتان من القافیة الواحدة والتزمتا وحدة التفعیلة.

الإنسان لمعاصر بمعاناته وطموحاته هو جوهر التجربة فی هذه المدرسة.

 

أبرز أعلامها:نازك الملائكة، بدر شاكر السیاب، صلاح عبد الصبور،أحمدعبدالمعطی حجازی، فدوى طوقان، محمود درویش.

 

ب- عوامل ظهور هذه المدرسة:

1)التأثر بالشعر الغربی والمذاهب الأدبیة السائدة هناك.

2)ظهور الحركات التحریریة فی معظم الدول العربیة.

3)المیل الفطری للتجدید.

 

خصائصها و ملامحها الفنیة:

أ.من حیث المضمون:

1)الشعر تعبیر عن الواقع وعن معاناة حقیقیة.

2)الشعر وظیفة اجتماعیة فهو یكشف عن مواطن التخلّف فی المجتمع.

3)التجدید فی أغراض الشعر وخصوصا اهتم الشعراء بالقضایا الإنسانیة والاجتماعیة و الوطنیة كالدعوة إلى الاستقلال والتحرر ومقاومة الأعداء وهم و مالشعب.

 

ب.من حیث الشكل:

1)القصیدة بناء شعوری یبدأ من نقطة، ثم یأخذ فی النمو حتى یكمل.

2)تنقسم القصیدة إلى مقاطع ویمثل كل مقطع عنصرا من عناصرها.

3)تبنى القصیدة على وحدة التفعیلة ویحل السطر الشعری محل البیت الشعری.

4)لا تلتزم القصیدة قافیة واحدة،ولیس لها نظام محدد لتوزیع القوافی.

5)ترتكز على الموسیقى الداخلیة وإیحاء الكلمات وجرسها.

6)استخدام الألفاظ المتداولة،ومنحها طاقات إیحائیة وشعوریة تستمدها من السیاق.

7)الاعتماد على الرمز و المیل إلى الأساطیر والتراث الشعبی.

 

الاهتمام بالصورة الشعریة والخیال

ظاهرة الرمز من الظواهر الحدیثة فی الشعر العربی :وهذه الرموز كثیرة ومتعددة منها الدینی والتاریخی والسیاسی والأدبی ومنها الحقیقی والأسطوری واهتمام الشعراء والنقاد بما یعود الى تأثرهم بالتیارات الأدبیة الغربیة فی عمومها فتوظیف الرموز فی الشعر العربی الحدیث والمعاصر أصبح من المقتضیات التی یفرضها الواقع الاجتماعی والسیاسی والنفسی لشاعر ,ولقد بالغ بعض الشعراء فی حشد الرموز فی نصوصهم الشعریة فأدى ذلك الى ولادة ظاهرة الغموض

 

الشعر فی عهد الممالیك:كان العمل السیاسی المتمثل فی سیطرة الأعاجم على الحكم فی البلاد العربیة أدى الى تقهقر الشعر شكلا ومضمونا ویعود ذلك الى الأسباب التالیة : *عدم تشجیع الملوك والسلاطین وللشعراء على عكس ما كان علیه فی عصر العباسی *ضعف فی النزعة القومیة العربیة ** ضعف النزعة القومیة أدى الى اختفاء الكثیر من أعراض الشعریة **كتابة المقطوعات القصیرة ومیل الى الألغاز والأحاجی ***ولقد أددت هذه الأسباب الى النتائج : **ضعف فی شعر العربی شكلا ومضمونا ***المیل الى الجمع والتقلید والزخرفة

حركة التألیف فی عهد الممالیك :لقد انحصرت موضوعات النثر النفی خلال عصر الضعف ضمن نطاق الكتابة الدیوانیة والرسائل الأدبیة و المناضرات فاهتم الكتاب بالزخرفة البدیعیة وكثیرا ما مالو الى التألیف فی الأدب والتاریخ واللغة ***كما جرى الشعر فی طریقتین هما: الإباحة والزهد تقلیدا أو زیادة فی الزخرفة و إفراط الشعراء فی أقوال الهجو بألفاظ عاریة صریحة

الشعر مفهومه وغایته : لشعر مفاهیم متعددة قوامها أن الشعر هو ذلك التعبیر عن الجمال والصفات والنزعة الإنسانیة وهو التعبیر عن الحیاة فی صورها المتعددة كما أن رسالة الأدب لدى الرابطة القلمیة تعتبر بان رسالة اجتماعیة إنسانیة تدعو الى الحق والخیر والجمال

 

أ ـ الوحدة العضویة والوحدة الموضوعیة:

أولاً: ما الوحدة العضویة؟

المقصود بالوحدة العضویة للقصیدة ان تكون بنیة حیة وبناء متكاملاً، وعملاً فكریاً وشعوریاً متكاملاً ومتنامیاً، ولیست خواطر مبعثرة أو أفكاراً متفرّقة.

تنقسم القصیدة فی الوحدة العضویة إلى وحدات تسمى مقاطع: وتنقسم المقاطع إلى وحدات أصغر تسمى أبیاتاً: كلّ بیت یعدّ استكمالاً لما قبله، ومقدّمة لما بعده.

ثانیاً: من هم روّاد الدعوة إلى الوحدة العضویة وتجسیدها فی الشعر؟

1 ـ الشاعر خلیل مطران.

2 ـ شعراء مدرسة الدیوان (العقاد، المازنی، عبد الرحمن شكری)

3 ـ شعراء مدرسة المهجر.

ثالثاً: هل تعتبر الوحدة العضویة بمثابة عنوان للتجدید فی القصیدة العربیة الحدیثة؟

الجواب: نعم، لأنها باتت میزاناً من موازین نقدها.

رابعاً: ما المقصود بوحدة الموضوع؟

وحدة الموضوع تعنی أن یتحدث الشاعر فی موضوع واحد،كموضوع قصیدة "نكبة دمشق" لأحمد شوقی.

خامساً: هل ترتبط الوحدة العضویة بالموضوعیة؟

الوحدة الموضوعیة جانب من جوانب الوحدة العضویة، ولكنها لیست بدیلاً عنها، أو مرادفاً، ولدى المقارنة بین نصّی الشابی وشوقی تتّضح الإجابة، حیث إن قصیدة الشابی بناء فنّی متكامل كلّ بیت فیها لبنة فی بناء شعری متكامل. وهی تجسّد إحساساً متّصلاً، وفكراً مترابطاً.

 

الالتزام : هو مشاركة الشاعر أو الأدیب الناس همومهم الاجتماعیة والسیاسیة ومواقفهم الوطنیة ، والوقوف بحزم لمواجهة ما یتطلّبه ذلك ، إلى حدّ إنكار الذات فی سبیل ما التزم به الشاعر أو الأدیب :"ویقوم الإلتزام فی الدرجة الأولى على الموقف الذی یتّخذه المفكّر أو الأدیب أو الفنان فیها .وهذا الموقف یقتضی صراحة ووضوحا وإخلاصا وصدقا واستعدادا من المفكّر لأن یحافظ على التزامه دائما ویتحمّل كامل التبعة التی یترتّب على هذا الالتزام

ثانیا ظاهرة الالزام : وهو أن یصدر الأدیب عن ادراه و اجبار أی ان یكون الشاعر مجبر على تناول قضیة ما فی شعره

الصنعة اللفظیة

-رائدها محمد البشیر الإبراهیمی ...

-الإكثار من المحسنات البدیعیة

- الإكثار من الروابط بمختلف أنواعها -

- // // أدوات التوكید-

-سهولة اللغة و بساطة التراكیب

* ممیزات أسلوب صلاح عبد الصبور:

- التجدید فی الشكل والمضمون

- إعتماد الرموز وحسن إنتقائها وإعطائها بعدا تراثیا

- توظیف الأسطورة

- إعتماد التكرار الذی یسهم فی ترابط المعانی وجعلها نسیجا واحدا

مظاهر التجدید فی الأدب والقصیدة العربیة الحدیثة والمعاصرة

*الوحدة العضویة : هی البناء الفنی المتكامل للقصیدة الشعریة ، حیث لا تشكل أفكارها وحدة واحدة لا یمكن تجزئتها ولا تقدیم فكرة على أخرى وإلا اختل المعنى

*وحدة العاطفة : هی أن تتوحد مشاعر الشاعر مع الموضوع الذی یعالجه، وتتوحد مع المتلقی تجاه الموضوع

*الوحدة الموضوعیة : أن یعالج النص موضوعا واحدا، حیث نحصل بمجموع أفكاره على فكرة عامة هی أساس النص

*النزعة الاجتماعیة : تتمثل فی الحدیث الشاعر عن السلوكات الاجتماعیة والآفات وأضرارها وربما البحث عن حلولها

*النزعة السیاسیة : تتمثل فی الحدیث عن قضایا السیاسة مثل الاستبداد وعلاقة الشعب بالحكومة ...

*النزعة الدینیة: تتمثل فی الاقتباس من القرآن الكریم والسنة النبویة، والحدیث عن قضایا الدین كالعبادات والتوحید ...

*النزعة الفلسفیة التأملیة : تتمثل فی الحدیث عن الطبیعة والتأمل فی عناصرها أو إعطاء رؤیة جدیدة للحیاة أو لموضوع ما

*النزعة القومیة : الحدیث عن كل ما یهم العرب كأمة لها اهتمامات مشتركة

*النزعة الإنسانیة : الحدیث عن القضایا التی تهم الإنسان دون اعتبار لانتمائه أو وطنه... والإنسانیّة هی تحقیق الأخوّة بین أفراد المجتمع الإنسانیّ. ومتطلّباتها هی ضرورة مشاركة الجمیع فی السّرّاء و الضّرّاء، ولها دور فی توطید العلاقات الاجتماعیّة، یتمثّل دورها فی :

المشاركة، التّعاون، المساواة ، أما الأخوّة فتلغی التّمایز و الاستئثار و الاستبداد

 



 
لبخندناراحتچشمک
نیشخندبغلسوال
قلبخجالتزبان
ماچتعجبعصبانی
عینکشیطانگریه
خندهقهقههخداحافظ
سبزقهرهورا
دستگلتفکر